غزلته امرأة

11,00

ينسج الكاتب صفحاته على آلة كاتبة، تكتب الأمهات سيرة مجتمع، ويتشابه كلاهما في كونه العنصر الأساسي في صنعته، فلا كتابَ يُنشر إذا أُهمِلَ الكاتب ولا مجتمع يقوم إذا ما تدهورت حال المرأة. فعلى قولِ الشاعر حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق
هذا ليس كتابًا في حقوق المرأة ولا معالجة لحالها، إنما صندوق يضم رسائل متنوعة ما بين ذاتية وعلاقاتية تربوية ومجتمعية، اعتلتها المرأة لكونها الحجر الأساس الذي يُبنى عليه المجتمع

حالة التوفر: 1 متوفر في المخزون

0
انتقل إلى أعلى