القوقعة

12,50

تُعدّ رواية القوقعة واحدة من أجرأ الروايات التي تحدّثت عمّا يدور خلف قضبان سجون المخابرات السوريّة، وتحكي هذه الرواية قصة شاب سوري من الديانة المسيحية -أو النصرانيّة بتعبير أدق- كان عائدًا إلى سوريا واعتُقل في مطار دمشق على يد المخابرات السوريّة، لتبدأ بعد ذلك جولة التعذيب في المعتقلات، ثمّ يستقرّ به الحال في سجن تدمر الذي تُشرف عليه الشرطة العسكريّة، وهناك يرى ألوانًا من العذاب ربما لا تخطر ببال الإنسان العاديّ الذي لم يقرأ عن محاكم التفتيش، لم يعرف ذلك الشاب لماذا اعتُقِل، ليفهم بعدها أنّه -وهو المسيحي- مُتّهمٌ بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في سوريا

حالة التوفر: 3 متوفر في المخزون

0
انتقل إلى أعلى