أعراس آمنة

12,00

أتذكر، في الأيام القليلة التي لم يكن يسمع فيها رصاص، في الأيام القليلة التي كان يختفي فيها القناصون، و تنشغل الدبابات بالبحث عن أشياء لا نعرفها، و هي تحدق في الهواء بفوهات مدافعها، كانت لميس تصعد للسطح، ترسل بصرها إلى أبعد مكان يمكن ان تراه، و في كل مرة كانت تقول، لقد استطاعت اليوم أن ترى أكثر من يوم أمس. رندة سألتها، و ماذا رأيت اليوم. قالت: ليس مهما مقارنة بالذي سأراه غدا!!

غير متوفر في المخزون

0
انتقل إلى أعلى